التخطي إلى المحتوى
سكاي نيوز: بشار الأسد يغادر قصره الرئاسي بحماية روسية وإسرائيل “حان وقت اغتيال الأسد” وترامب لروسيا استعدي لصواريخنا

تطورت الأحداث على الأراضي السورية خلال الأيام القليلة الماضية بشكل غير مسبوق، وذلك بعد قيام نظام الرئيس السوري بشار الأسد بقصف دوما بالكيماوي والغازات السامة الأمر الذي أدي إلى استشهاد عشرات المدنيين من الأطفال والنساء والرجال خنقاً، وأثار هذا القصف غضب عالمي، فلا يوجد أي مبرر لأي رئيس دولة أن يصل به الأمر إلى قصف شعبه بالكيماوي، خاصة وأن هذه ليست المرة الأولى.

وفي أول رد فعل أمريكي رسمي قال دونالد ترامب الرئيس الأمريكي بأنه سيضرب سوريا ونظام الأسد بصواريخ زكية وعلى روسيا أن تستعد لصواريخنا، وأضاف ترامب أنه على روسيا أن لا تكون شريك لنظام يقتل شعبه بالغاز ووصف ترامب الأسد بالحيوان، ويتحسب العالم أجمع دواعي الضربة الأمريكية المرتقبة، والتي على ما يبدو أن أمريكا لن تقوم بها وحدها بل معها دول أخرى مثل بريطانيا ويحتمل فرنسا.

ووفق سكاي نيوز نقلاً عن وسائل إعلام صهيونية أن الرئيس السوري بشار الأسد قد غادر قصره الرئاسي وسط قافلة عسكرية روسية، خوفاً من تعرض قصره للضربة الأمريكية، ومن جهة أخرى قال وزير الإسكان الصهيوني بأنه حان الوقت لاغتيال الأسد، مضيفاً أن بشار الأسد ومعه نظامه سيختفيان من خريطة العالم حال إقدام إيران على قصف إسرائيل من الأراضي السورية، وذلك رداً على قصف الكيان الصهيوني للقوات الإيرانية في أحد المطارات السورية منذ يومين، ويبدو أن طبول الحرب تدق وستكون سوريا هي أرض الصراع بين القوى الكبرى، والساعات القادمة كفيلة بحسم التكهنات حول الضربة الأمريكية المرتقبة.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.