التخطي إلى المحتوى
الطب الشرعي يكشف عن مفاجاة مدوية بشأن “المتهم الكفيف” في إغتيال النائب العام
الطب الشرعي يكشف عن مفاجاة مدوية بشأن "المتهم الكفيف" في إغتيال النائب العام

كثرة الأعمال الإرهابية التي تستهدف الضباط الشرطة والجيش، بعد اعتزال الرئيس الأسبق” محمد مرسى” كرد اعتبار منهم على ما فعله الشعب والجيش من حكومته الإخوان التي لم تكن مرغوبة للشعب المصري، ومن أهم الأحداث الأجراميه والاغتيال التي حدثت في الاونه الاخيره هو اغتيال النائب العام ” هشام بركات” ويعتبر هو أول مسؤل تم اغتياله بعد عزل “محمد”، ومن الأحداث الجديدة في هذه القضية، الطب الشرعي يفجر مفاجأة بشأن ” المتهم الكفيف” في اغتيال النائب العام.

قرار الطب الشرعي:

انعقدت أمس السبت أحدى جلسات اغتيال النائب العام” هشام بركات”، في محكمة جنايات جنوب القاهرة، التي تم انعقادها بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر محاكمة 67 متهما من بينهم 51 محبوسين بتهمة اغتيال النائب” هشام بركات”، وبالنسبة للمتهم رقم 17 الذي يدعى ” جمال خيري” قدم في بداية الجلسة الممثل عن النيابة العامة تقرير الطبي الخاص به والذي أكد على أن ” المتهم يرى من العين اليسري على مسافة 40سم، ورؤيته من العيس اليسري 60/1، ولكن طعن محامى المتهم في تقرير الطبي الشرعة وطالب بالكشف الطبي عليه مره أخرى من خلال لجنه ثلاثية من الطب الشرعي لتوقيع الكشف علية.

قضيه اغتيال النائب العام” هشام بركات”:

يذكر أن في يونيو 2015، تم اغتيال النائب العام بعد أن تم استهداف موكبه في منطقة مصر الجديدة، و اتهمت النيابة المتهمين بعدة اتهامات منها التخابر مع حركة حماس، والعمل مع جماعة الإخوان الإرهابيين، والقتل العمد والتخريب.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.