التخطي إلى المحتوى
بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعيم  الإعلامي ” أحمد خيري” أنه تلبيه لرغبات أولياء الأمور والطلاب بشأن تخفيف المناهج على الطلاب في  مراحل التعليم الأساسي ” الابتدائية والإعدادية” خلال الفصل الدراسي الثاني بسبب كثرة أيام الإجازات الرسمية الممنوحة للمدارس بسبب انتخابات الرئاسة، فقد أصدر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور ” طارق شوقي” تعليماته السريعة لجميع المتخصصين في الوزارة من أجل العمل على امكانية تخفيف المناهج خلال التيرم الثاني.

المناهج المخصصة للإطلاع فقط

وعلى الفور عقد رئيس قطاع التعليم الدكتور ” رضا حجازي” بناء على تعليمات الوزير اجتماع عاجل لجميع مديري عموم المواد الدراسية من أجل العمل على تخفيف المناهج بشكل جيد لايؤثر سلباً على الهدف من المادة العلمية المقدمة للطالب، ومع ضرورة المحافظة على نواتج التعليم، حيث طالبهم بضرورة تخفيف المناهج في الفصل الدراسي الثاني عن كاهل طلاب مرحلة التعليم الأساسي بناء على تعليمات القيادة السياسية، كما أكد على ألا يكون هذا الحذف على حساب القضايا المتضمنه للمنهج.

وأسفرت المناقشات بين مديري عموم المادة والموجهين العموم  عن الموافقة على تخفيف بعض أجزاء المناهج المقررة على جميع طلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية ، حيث تم تخصيص بعض المواضيع للإطلاع فقط،  وعدم وجودها في امتحانات نهاية الفضل الدراسي الثاني ، وسوف يتم ارسال نشره عاجلة لجميع المديريات بتلك الموضوعات التي تم التوافق عليها من الجميع، حيث أنها أصبحت للإطلاع فقط.

بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية

بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية بالصور| الأجزاء التي تم تخصيصها للإطلاع فقط بمناهج المرحلة الابتدائية والإعدادية

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.