التخطي إلى المحتوى
مبادرة “بيع زبالتك”توفر أكشاك لشراء القمامة من المواطنين وتوفر فرص عمل للشباب
مشروع تنظيف الشوارع من اقمامة

لقد تم افتتاح منافذ شراء القمامة والمخلفات من الأهالى بمدينة مصر الجديدة , حيث قامت المحافظة بمبادرة لشراء المخلفات من المواضيع للحد من القمامة الموجودة فى الشوارع وايضا تشغيل عدد من الشباب بهذه المبادرة.

لقد تم انهاء التحضيرات والتجهيزات لفتح منافذ لشراع القمامة ولقد تفاعل عدد كبير من المواطنين مع هذه المبادرة ,كان اول يوم افتتاحه محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد  حيث قام بتفقد الأكشاك الخاصة بشراء القمامة بعد أن أشرفت اجهزة المحافظة على تنسيقها وتجهيزها ,كما أشرف على حديقة روكسي وميدان جامع قايتباي التي تقوم المحافظة بتطويره .

صنعت المحافظة منفذين فقط الآن لتقوم بتجربة المبادرة ومدى فعاليتها مع المواطنين و استجابتهم لهذه المبادرة ,تحمس الكثير من الشباب وبالفعل تم عدد من المواطنين بجمع القمامة ,بدأ مواطن بوضع ثلاثة اكياس فى مدخل منزله لكي يقوم بوضع كل نوع من القمامة على حدة ,ويقوم بعد ذلك بيعها إلى منافذ بيع المخلفات الخاصة بالمحافظة ,وهناك بعض الشباب يطالبوا المحافظة زيادة نسبة المقابل المادى الى القمامة لأنها أقل بكثير عن بيعها إلى تجار الخردة .

اسعار القمامة عند المحافظة واسعارها لدى تجار الخردة :

اسعار المحافظة:

النوع                      سعر الكيلو

البلاستيك                  ثلاثة جنيهات

الكارتون                   جنيه

الورق                      جنية

عبوات الكانز            تسع جنيهات

الألومنيوم                 12 جنيها

تجار الخردة:

النوع                       سعر الكيلو

البلاستيك                 ثلاثة جنيهات

الكارتون                  جنيه وربع

الورق                    جنيه وربع

عبوات الكانز           عشر جنيهات

الألومنيوم               اثنين وعشرون جنيها

وخصصت المحافظة سيارات تسير فى الشوارع لشراء المخلفات من الاشخاص التى لاتقدر على الذهاب الى هذه المنافذ وسوف تعرض المحافظة مواعيد هذه السيارات واماكن الشوارع التى سوف تسير بها,وذكر المحافظ أن هذه المبادرة سوف تقوم بتحفيز المواطنين فى منازلهم علىعلى جعل كل نوع من أنواع القمامة بكيس منفصل عن النوع الأخرى,وتحافظ على نظافة البيئة والشوارع التي كانت تتواجد بها القمامة فى كل مكان,وسوف توفر هذه المبادرة على تشغيل الشباب الغير قادر علىعلى إيجاد وظيفة دائمة وهذا من خلال الأسعار المطروحة من قبل المحافظة ,فقد الشاب  عليه أن يجمع هذه المخلفات وبيعها الى اماكن المحافظة وبهذا سوف يكسب المال ويكون لديه عمل ومصدر رزق.

 

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.