التخطي إلى المحتوى
وزارة الزراعة توضح أسباب انتشار الجراد الصحراوي على سواحل البحر الأحمر وكيفية استعدادها له
وزارة الزراعة توضح أسباب انتشار الجراد الصحراوي على سواحل البحر الأحمر وكيفية استعدادها له

قال الدكتور ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، إن جميع سواحل البحر الأحمر شهدت تطورات في الهجرة الشتوية للجراد الصحراوي ونتيجة الظروف البيئية المرتبطة بتكاثر تلك الحشرات، وخلال الفترة الماضية تعرضت سهول البحر الأحمر والوديان المتاخمة لها لأمطار غزيرة والتي نتج عنها غطاء نباتي كثيف مما أدى إلى نمو وتكاثر هذه الآفة.

الإنتاج من الغاز المصري يرتفع إلى 400 مليون قدم مكعب خلال 72 ساعة وإليكم التفاصيل

وأضاف الدكتور ممدوح السباعي، خلال اتصاله الهاتفي لبرنامج ( صباح الورد ) المذاع على فضائية ( تين)، صباح اليوم الموافق 18 فبراير 2019، إن الإدارة المركزية للمكافحة والإدارة العامة للجراد، رصدت هذه التغيرات وزيادة الغطاء النباتي، وبالتالي حينما وصل سرب من الجراد في 29 يناير 2019 تم مكافحته على الفور ولكن بعض الأسراب التي ربما تأتي من السودان مرة أخرى يجري الاستعداد لها على كل من حلايب وشلاتين وأبو رماد لصد أي هجوم فقواعد الجراد المنتشرة على ساحل البحر الأحمر يتم مكافحتها في ظل رفع حالة الاستنفار الكاملة لصد هجومها.

الزراعة تواجه خطر الجراد في مصر بعدة سيناريوهات
الزراعة تواجه خطر الجراد في مصر بعدة سيناريوهات

وتابع رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات إن هناك قواعد مسح واستكشاف للجراد في مصر، ومستمرة العمل ليل نهار وتعمل في الجبال المحيطة بمصر، لافتًا النظر إلى أن هناك بعض الدول تتغذى على الجراد كوجبات رئيسية ولكنه مُضرّ لأنه يتناول بمقدار وزنه بصورة يومية ما يؤثر على المزروعات في العالم أجمع.

تفاصيل إعلان مصر عن كشفها الأثري الأول لعام 2019

واستطرد: ” منظمة الفاو تزودنا باتجهات الرياح والخرائط الخاصة بتحرك الجراد في المناطق المحيطة بمصر”، نافيًا أن تكون التغيرات في المناخ تهدد الزراعة في مصر.

وأوضح أن إدارة مكافحة الآفات تقيم مجموعات من الدورات المستمرة للمزارعين ومهندسي المكافحة لاخبارهم أهم المبيدات الموصى بها لرش الآفات التي لا تؤثر على انتاجية المحاصيل.

كيف تحجز شقة في الإسكان الاجتماعي الحر والأسعار ومواصفاتها في 12 محافظة

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.