التخطي إلى المحتوى
أول سفيرة للسعودية في تاريخ المملكة … “الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان”

عيّن الملك الأكبر للسعودية “سلمان بن عبد العزيز” الأميرة “ريما بنت بندر بن سلطان” سفيرة للملكة العربية السعودية في واشنطن, خلفا للأمير “خالد بن سلمان”، والذي عُين نائبا لوزير الدفاع, كما ان الأمير “خالد بن سلمان” هو الشقيق الأصغر لولي العهد “محمد بن سلمان”، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع السعودي.

أما بالنسبة للأميرة “ريما بنت بندر بن سلطان”, والتي كان والدها يشغل ذاك المنصب سابقاً, وهي أول إمرأة تشغل ذلك المنصب في واشنطن, حيث أتى تغيير السعودية لسفيرها في واشنطن وسط توتر في العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية منذ مقتل “جمال خاشقجي” في إسطنبول, حيث نفت السلطات السعودية قتلها للصحفي “خاشقجي”, ومع الضغوطات إعترفت بعد ذلك على قتله على يد مجموعة من الضباط المسؤولين في الدولة, الأمر الذي أدى لتهديد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بإتخاذ التدابير اللازمة ضد السعودية.

لفت مقتل الصحفي جمال خاشقجي إنتباه الرأي العام العالمي, إلى التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، مما أدى إلى أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ على الإطلاق, حيث صدّق مجلس النواب الأمريكي في هذا الشهر على قانون توقف التدخل الأمريكي في حرب السعودية التي تشنها على اليمن.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.