التخطي إلى المحتوى
مسؤول سابق بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم يفجر مفاجأة عن مباراة الأهلي والوداد

قال مسؤول سابق بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أن لاعبي النادي الأهلي كانوا يستحقون الفوز في مباراة الذهاب في نهائي دوري أبطال أفريقيا، كاشفا عن أخطاء تحكيمية كارثية أطاحت بفرصة النادي الأهلي في الخروج بنتيجة إيجابية، والفوز في مباراته التي لعبها وسط جمهوره، بإستاد برج العرب.

وأضاف مصطفى مراد فهمي، الذي كان يشغل منصب سكرتير الاتحاد الأفريقي سابقا، والمرشح حاليا في انتخابات النادي الأهلي، على مقعد نائب الرئيس، خلال التصريحات التي أدلى بها لبرنامج إستاد الهدف، والذي تبثه إذاعة الشباب والرياضة، أن حكم المباراة لم يحتسب ضربة جزاء صحيحة للنادي الأهلي، نتيجة تعرض مهاجم فريق النادي الأهلي، وليد أزارو، لعرقلة واضحة داخل منطقة جزاء فريق الوداد المغربي، مشيرا إلى أن سقوط اللاعب داخل منطقة جزاء الفريق المغربي، ليس ناتجا عن التحام طبيعي.

وأشار المسؤول السابق بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إلى أن هناك خطأ آخرا لحكم المباراة، نتج عنه هدف التعادل الذي أحرزه لاعبي فريق الوداد المغربي.

وأوضح مسؤول الاتحاد الأفريقي السابق، أن حكم المباراة تغاضى أيضا عن خطأ لصالح اللاعب وليد أزارو في منطقة منتصف الملعب، نتج عنه حصول لاعبي فريق الوداد المغربي على الكرة التي أحرزوا من خلالها هدف التعادل.

وتابع المسؤول السابق بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أنه من المفترض أن تنتهي المباراة بهدفين دون رد لصالح النادي الأهلي.

وكشف مصطفى مراد فهمي، عن فشل الاتحاد الأفريقي في تطوير حكام القارة الأفريقية، خلال فترة عمله مع رئيس الاتحاد الأفريقي السابق لكرة القدم، عيسى حياتو، والتي امتدت لنحو 22 عاما، مضيفا أن حكام القارة الأفريقية كانوا وما زالوا نقطة ضعف في الكرة الأفريقية، على الرغم من التطور الذي شهدته كرة القدم في القارة السمراء.

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.