التخطي إلى المحتوى
هل تساءلت في يوما ما عن سبب تكون الأسبوع من سبعة أيام؟ …إليك الإجابة

ما هو سر تكون الأسبوع من سبعة أيام؟

هذا سؤال ليس بلا جواب أو سؤال وجودي ، وإنما هو سؤال له إجابة طويلة في تاريخ علم الفلك، حيث عرف الأسبوع الفلكي خلال القرن الأول بروما، وكان ذلك من خلال دراسة تم إجراؤها على دورات القمر، وهي بعملية حسابية بسيطة عند أحتساب عدد أيام دورات القمر نجدها تبلغ نحو 28 يوما، وبالتالي عند قسمتها على أربع وهو ربع الدورة القمرية نجد أن الناتج يتكون من سبعة أيام.

وفي مطلع القرن الثالث، أعتمدت أوروبا جميعها على قاعدة الأسبوع، كما أنها ارتبطت أيضا الأيام بعدد النجوم السبع التي تتنقل في المساء وهي ( القمر والشمس والزهرة والمريخ والمشترى وعطارد وزحل) .

أما عن تسمية أيام الأسبوع فقد اعتمد على تسميتها على أسماء الآلهة الرومانية القديمة، وذلك وفقا للمسميات في اللغة الإنجليزية أو الفرنسية، وعلى سبيل المثال ، تم إطلاق اسم يوم الثلاثاء في اللغة الفرنسية ( ماريدي) وهو نسبة إلى مارس وهو يمثل إله الحرب قديما.

 

← إقرأ أيضاً:


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.