التخطي إلى المحتوى
إندونيسيا تقدم نفسها كدولة غنية بالفن والثقافة

هي رابع أكبر دولة من حيث عدد السكان الذين يبلغ عددهم (253 )مليون نسمة، وتضم إندونيسيا العديد من المجموعات الثقافية والعرقية المختلفة منها مجموعة الملايو ،وهي دولة غنية بالفن والثقافة ممتزجة بالدين والتقاليد الهولندية والبرتغالية التي أرساها الاستعمار.

العاصمة هي جاكرتا والمناخ حار رطب إلا أنه أكثر اعتدالا في المرتفعات،تضم اندونيسيا  أكثر من 17000 جزيرة حيث تتألف البلاد  من عدة جزر رئيسية و30 أرخبيل صغير يسكنها غالبية السكان وهي جاوه وبالي وسو مطره  وكاليمنتان  وسولاويزي واريان جايا اما اللغة الرسمية في البلاد فهي  البهاسا إندونيسيا.

.

بالي : الجزيرة الاسطورية

تعد بالي واحدة من جزر اندونيسيا ال(17000) التي تتألف منها اندونيسيا حيث المناخ الاستوائي وشبه الرطب ، وتتميز هذه الجزيرة بكل ماقد ترغب به كالمطاعم الراقية والمقاهي العصرية والمدن الهادئة والطبيعة المذهلة ، إضافة إلى المزيج المذهل من الثقافات الصينية والأوروبية والهندية .

إذا كنت في بالي  فستشعر بطاقة روحية تحسن مزاجك فورا وتريحك فلا عجب أن لقبت هذه الجزيرة  بـجزيرةالآلهة، تنقسم الجزيرة إلى قسمين الأول هو القسم الجنوبي الشرقي وهو القسم  الأكثر هدوءاً ويفضله كبار السن عادة  أما القسم الآخر فهو يقع جنوب غرب الجزيرة حيث محلات التسوق الراقية والمقاهي والمطاعم اما اذا رغبت بالمنتجعات فهناك سانور المنتجع الأقدم والأرقى في بالي  فهي مدينة على شاطئ البحر مع الكثير من المقاهي والمطاعم هناك .

اما اذا كنت تفضل مناخاً أكثر برودة هناك فيمكنك التوجه إلى اوبود فهي مركز لتجمع المغتربين من كافة أرجاء العالم حيث الطقس الأكثر برودة  وتقاليد وفنون المدينة الأكثر رسوخا ً.

لاتزال الكثير من الأماكن الرائعة في اندونيسيا غير مكتشفة وغير معروفة للعالم  مثل غابات سومطرة الرائعة وشواطئها الكثيرة اضافة الى العديد من الجزر الصغيرة .

 

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.