التخطي إلى المحتوى
البنتاغون يرسل سفينة عسكرية ثانية إلى الشرق الأوسط
الولايات المتحدة تنشر بطاريات باتريوت في الشرق الأوسط

الولايات المتحدة بصدد نشر صواريخ باتريوت في الخليج إستجابة للتهديد الإيراني المحتمل ضد مصالحها في الشرق الأوسط. وتتجه السفينة العسكرية الثانية يو إس إس أرلينغتون لتنضم إلى حاملة الطائرات “يو إس إس أبراهام” ي ، إذ لم يستبعد ترامب خوض الجيش الأمريكي حرب مع إيران.

وكشف مسؤول أمريكي في حديثة لوكالة رويترز، ان بطاريات الصواريخ من صنع شركة رايثيو، المصممة لإعتراض الصواريخ الهجومية. ورفض الإفصاح عن عدد البطاريات التي ستنشرها الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط.

رويترز: ما الذي أجبر الولايات المتحدة نشر بطاريات باتريوت في الخليج

 وأضاف المسؤول الأمريكي لرويترز الذي تكلم شريطة عدم كشف هويته، معتبراً ان نشر بطاريات باتريوت الدفاعية جاء تقريباً كإنعكاس على تفكيك البنتاغون عدة بطاريات قبل بضعة أشهر. وسحبت الولايات المتحدة بعض بطارياتها من البحرين والكويت والأردن في العام المنصرم.
ويقول مسؤولون أمريكيون ان المعلومات الإستخباراتية تشير إلى قيام إيران بنقل صواريخ على قوارب، وإن أحد الصواريخ بالإمكان إطلاقه من على قارب صغير.
إقرأ أيضاً:

باتريك شاناهان وزير البنتاغون الجديد..وطبول الحرب تدق

خطر آخر ترصده الإستخبارات الأمريكية

كما يعتقدون ان هناك تهديدا متزايدا لمصالح الولايات المتحدة من قبل المليشيات في العراق التي تدعمها إيران. والتي تجنبت مواجهة عسكرية مع الجيش الأمريكي منذ وقت طويل في ظل مهمة مشتركة في محاربة تنظيم داعش.

وصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني كجماعة إرهابية، ما صعد من لهجة طهران العدائية تجاه واشنطن، وقابلتها بالرد بالمثل من خلال إدراج القوات الأمريكية العاملة في الشرق الأوسط على لائحة الإرهاب فضلاً عن كون الحكومة الأمريكية راعية للإرهاب.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.