التخطي إلى المحتوى
خبير بالبحوث الفلكية يكشف حقيقة دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة
خبير بالبحوث الفلكية يكشف حقيقة دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة

انتشرت مؤخرا أنباء عن دمار كوكب الأرض، ويرجع السبب في ذلك هو مرور كويكب صغير بجانب كوكب الأرض، وبالتالي سوف يحدث دمار شامل للعالم وسوف يكون ذلك خلال 48 ساعة من الآن، حيث صرح الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية وذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، بأن حجم هذا الكويكب يتراوح حجم قطره فيما بين نصف كيلومتر و 1.2 كيلو متر أي يعادل حجمه نفس حجم أكبر ناطحة للسحاب في العالم وهي برج خليفة الموجود في مدينة دبي بالأمارات العربية الشقيقة.

خبير بالبحوث الفلكية يكشف حقيقة دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة
خبير بالبحوث الفلكية يكشف حقيقة دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة

 

خبير بالبحوث الفلكية يكشف حقيقة دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة

قام الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بشرح تداعيات دمار كوكب الأرض خلال 48 ساعة القادمة، ففي البداية ذكر بعض المعلومات عن الكويكب المتوسط الحجم الذي سوف يصطدم بكوكب الأرض، حيث تم أكتشاف هذا الكويكب في 5 يناير عام 2002 أي منذ 16 عاما بواسطة وكالة ناسا الفضائية، حيث يتراوح حجم قطره بين نصف كم إلى 1.2 كم، وهذا يدل أن حجمه عملاق يوازي أكبر ناطحة سحاب في العالم، أما بالنسبة لسرعته فتقدر بمقدار 35 كم في الثانية الواحدة، وتعتبر هذه السرعة فائقة، أي اسرع من أسرع طائرة في العالم بـ 15 مرة، كل هذه المعلومات تجعل عدد كبير من المواطنين في حالة قلق.

وبعد معرفة كل هذه المعلومات الدقيقة عن هذا الكويكب المتوسط الحجم، قد طمئنا الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بأن هذا الكويكب لم يصطدم بكوكب الأرض، والسبب يرجع إلى وجود مسافة كبيرة بين مسار الأرض ومسار الكويكب بمقدار 11 ضعف المسافة بين الأرض والقمر، وبالتالي هذه المسافة كافية تماما لعدم اصطدام الكويكب بكوكب الأرض.

← إقرأ أيضاً: